الاثنين، 21 أغسطس، 2017

waiting for my Rizq





My duty is in a dead place that hardly we found a customers
and my colleagues boring from complete their duties due to that
and am suffering from their  careless and
from my managers pressures
I tried to escape to other place but all doors closed on my face
I believe that Allah created for each single person in this word
(a  Door ..where the light enter their life full of hope and (Rizq


Daily,  I try to  enjoy the light which carry  hope
......
And waiting for my Rizq

(  My Rizq...still in the way and no one can take what its mine)

Am living because of this sentence that
 each morning  I induce my self by remember it
And I wish that my door will open  before I die

Regards, 
 to my soil 


Image result for girl waiting

الأحد، 20 أغسطس، 2017

نهايةٌ قريبة لبداية آتية





أعلنت الحرب عليه..فصرخت بوجهه ..كفى إلى هنا..
لن تفهم إحساسي ..وقلبي وميولاته..
لم أعبث بقلبك قط ..إنما خذلتني الأيام..فضعفتُ لها و استكنت..
والآن جاء وقت القرار الأخير .. المؤكد.. المتممً لبدايتي..المقرر لحياتي..
فقط أرغب بالرحيل إلى حيث تطرحني أيامي..
لا بكاء أو ارتجاء..
لا دموع أو قلق..
فقط.. هكذا ..بهدوءٍ سوف أمضي إلى أن  يأتي القدر بنصيبي..


Image result for ‫بنت تفكر‬‎

الثلاثاء، 15 أغسطس، 2017

متعبة وقلبي متسمرٌ في صراعه



اختناق يعمَ المكان و رائحة حريقٍ تكتم الأنفاس،
ضجيجٌ يملأ الرأس اهتزازً.. و صراخٌ من الأعماق ينادي بأن ( كفى)..
متعبة من كل شيءٍ حولي ومن نفسي ..و من حظي الذي لايبتسم لي
متعبة من قلبٍ رفرف بوقتٍ خطأ و لشخص ٍ لا يستحقه
متعبة من انتقادات الجميع
متعبة من وظيفتي ..ومدرائي
متعبة من كل شيءٍ حولي 
متعبة من كل شيءٍ قريبٍ مني
متعبة من نفسي
متعبة من أحلامي الي لا أصل إليها 
متعبة من ضيق صدري واتساع صدره لـ لا شيء و لا اهتمام..
متعبة ..ولا أدري إن كان أحدٌ يدري بأني متعبة .
متعبة لدرجة أني أرغب بطيً نفسي بعيدًا عن هذا الكون و الانزواء


/



/



/


لكن...
فيني شيءٌ يجرَني من جديد 
يطلب مني البقاء..
إنه (قلبٌ) يعيش على أمل أن تبتسم الأقدار لــه
(قلبٌ) تعذّب ..تألم ..بكى و احترق ولكنه مازال
يكافح..

لآ أدري أأقتله....؟؟
أم أتركه يعيش بأمله ...و ألمه..؟؟



نتيجة بحث الصور عن ‪no hope‬‏

الأحد، 13 أغسطس، 2017

عيون تبكي و أخرى للشوق تحكي



أحيانا ً و أنت في ألمك تعتقد بأن لا أحد يشعر بك، 
بينما في حقيقة الأمر يتألم معك وبدونك ..
يضمًك لصدره بقوة  فيواسيك ،
أو ربما يواسي نفسه التي غاصت في لوعة فراقك..
قد لا يعترف بذلك ولكن العيون تحكي قصته...
لذلك تشعر بأن شيئا ً من ألمك قد انزاح وبابتسامة رقيقة تنظر إليه..
ثم تبقي رأسك على صدره..

مهما تكاثرت الأحزان...يبقى  شيءٌ مخبّئ ٌ من الجمال

ينتظرك



 

رحل جدي بعد صراعٍ مع المرض


يوم الجمعة
04/08/2017
الساعة 7 مساءً 

كصاعقةٍ قصفتني ..قرأت خبر موت (جديُ)
تناثرت الدموع لعلمي بكونه مريضاً في شهوره الثلاث الأخيرة..
هكذا انتهت قصة الرجل الريفيً القويً.. أورامٌ تناثرت في جسده  الذي ذبل.
بكيت فلم أدري حزنا ً عليه أو قهرًا على والدتي التي لم تصل بعد من السفر..

رحمة الله تغشاك يا جدَي


نتيجة بحث الصور عن بنت تبكي