الأربعاء، 1 يونيو، 2011

صمتي

أممم

بصرآحة انقطعت الكلمـآت من حلقي
و ضآعت لعآلم آخر..



أريد التحدث مع أحد لكن صمتي المتفرد
في الآونية الأخيرة جعلني أنسى كيف يتحدثون..



بعض الصور تكفي لتضحكك,,
فتستمع لهـآ ..بدل التحدث..

ليست هناك تعليقات: