الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2011

نفسيّة منزعِجة







في لحظة ٍ تشعر بأن الدنيا لا تقف معك، لا تساندك، تترصد أحلامك، و تتحكم بإحساسك،
تلعب بمواقف خطيرة ٍ واضعة ً إياك في مواقف لا تُحسَدُ عليها ، جاعلة ً منك َلا تدري
ماذا تفعل، أو حتى كيف توقف ذلك الإحساس بالإكتئاب الشديد.
تحاول الهروب ، فلا تجدُ شيئا ًيغيّر تلك المشاعر التي أجّجتها عوامل الحياة المختلفة ،
حتى الدموع كأنها أضاعت طريقها لقنواتها الدمعيّة ، فحُبِستْ في مكان ٍما من عينيك .
تلجأ ُ لحبر الورق فلا تكفيكَ آلاف الصفحات لفضّ مكنونكَ المتأجج .
تلجأ ُ للمطالعة فلا تشعر بذاك الانسجام مع عناوينها، فتكون نهايتك الجلوس على مقعدكَ الطويل ،
متأمِلا ًما حولك، مفكرًا في أعماقكَ بأن هذا اليوم قد مضى و لكن/ كيف سيمضي الغد؟!
الله وحده أعلم..
الحمدلله/ في كل حالٍ تُذكـَر..

هناك تعليقان (2):

Heart Moon يقول...

الحمدلله على كل حال ..

3alamee يقول...

الحمدلله
الحمدلله
الحمدلله