الاثنين، 28 مايو، 2012

سحب جميلة اختفت


تعبت‏ ‏منها‏ ‏‏ ‏و‏ ‏من‏ ‏تصرفها‏ ‏معي‏ ‏كأنني‏ ‏طفلة‏ ‏بلهاء‏ ‏غبية‏ ‏لا‏ ‏تجيد‏ ‏التصرف‏ ‏,‏
 ‏مراهقة‏ ‏تحتاج‏ ‏لمراقبة, شابة‏ ‏يجب‏ ‏‏إعادة‏ ‏تربية‏ ‏أفكارها.‏

 ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏لم‏ ‏أعد‏ ‏أعرف‏ ‏في‏ ‏أي‏ ‏مرحلة‏ ‏أنا!"
 ‏لم‏ ‏أعد‏ ‏أدرك‏ ‏ما‏ ‏عمري‏ ‏أنا‏!‏‏"
 ‏‏
 ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ضعت‏ًُُ ‏‏ ‏في‏ ‏متاهة‏ ‏مغلقة‏ ‏و‏ ‏انسدت‏ ‏الأبواب‏ ‏في‏ ‏وجه‏ ‏الطموح.‏
 ‏تعثرت‏ ‏كل‏ ‏الخطوات‏ ‏لتبقى‏ ‏الأقدام‏ ‏عالقة‏ ‏في‏ ‏حفر‏ ‏الدروب.‏

 ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏ ‏‏ ‏أكان‏ ‏يجب‏ ‏أن‏ ‏أرسم‏ ‏أحلامي‏ ‏بحبر‏ ‏السراب‏?‏‏!‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏
 ‏‏ ‏‏ ‏‏
 ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏أختفت‏ ‏كل‏ ‏السحب‏ ‏الجميلة‏ ‏وتلاشت‏ ‏الابتسامات‏ ‏الرقيقة‏ ‏لتحل‏ ‏مكانها‏ ‏قلب‏ ‏قاسي‏
 ‏بلا‏ ‏أحلام,‏ ‏‏ ‏‏


 ‏‏ ‏‏
 ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏قلبي‏ ‏> أنا <



هناك تعليق واحد:

عبير علاو يقول...

الله ييسر لك