الأحد، 8 سبتمبر، 2013

السابع من سبتمبر أغلق كل الاوراق



السابع من سبتمبرمن أسوأ أيام حياتي ، يوم لن أنساه ما حييت،
اليوم الذي ظللنا قلقين، اليوم الذي سقطتُ من ألم التفكير ، هويت على 
سريري خاوية القوى ،منتظرةً الجواب، ليصلني الجواب ، لقد أخبره
عن قصة المرض و تلك الأسنان التي تحتاج لعناية، ارتحت فالبداية 
لأن الأسرار تلاشت و لكن سرعان مابكيت فقد أصبح القرار له،
و ربما يتركني بعد أن حكى لي قصة عشقه مع العروسة الصغيرة.

هنـا كانت النهاية

هنـا انتهينا أو ربما انتهيت أنـا لأبقى وحيدة ،

شهر يحدّد المصير فهل يتركني ؟؟؟
هل سأبكي عليه إذا رحل؟؟


متعبة حد الجنون..
محبطة حزينة..
أنـــا حزينه ..
هل يسمعني أحـــد..؟؟

ليست هناك تعليقات: