الخميس، 20 أكتوبر، 2011

خبر القذافي


صُعَقتُ اليوم من الخبر الذي رأيتُ والدتي تشاهده" مقتل العقيد القذافي"
أهكذا انتهى بنا الحال معشر العرب؟؟
أهذا ما علمنا إياه ديننا يا قوم المسلمين؟؟
أن نقتل أسيادنا في عُقر البلد؟؟
و إن كان القذافي ظالماً فماذا تعتقدون أن القادم سيكون؟؟

ويح قلبي على ما آل إليه العرب وقادة العرب وشعب العرب الآن..
لستُ ممن يُحبّذون التحدث في السياسة ..لا لشيء ..
ولكني لا أجيدها أو أحبها..
كما أنّ الفواجع تكفي بأن تجعلنا نرى ونفكر ونتكلم عن سياساتنا في الوقت الراهن..
اللهم ارجع الأمن والأمان لأراضي المسلمين..

هناك 6 تعليقات:

Senora يقول...

والله ثم والله سوف نندم على ما فعلناها في انفسنا منذ بداية الثورات
لقد جعل من أنفسنا { مهزله }
ظلمنا أنفسنا

سجلنا ما فعلناها من ضمن أنتصاراتنا
ولكنها للاسف ليست سوى بدايات لتفكيك أوطنانا

الله يحفظ وطنا الاكبر

راق لي كثيرا هذا المقال
فالاسفف الاغلب أصبح لا يكفر هكذا

الذوق الرفيع يقول...

الله يستر على بلاد المسلمين
ويوفقنا لكل مايحب ويرضاه
ربنا ينتقم من كل ظالم ..
موفقة :)

Heart Moon يقول...

لقد صعقت بخبر وفاة والذي صعقني أكثر هو طريقة قتله من أولئك الجبناء الحمقى ..
لا نقول غير حسبي الله ونعم الوكيل ..

ولكن عزيزتي كلنا سيد على نفسه ولا سيد لنا غير الله سبحانه وتعالى .. ^_^

3alamee يقول...

عزيزتي senora

الله كفيل بأن ينصرنا و يحمينا بإذنه
ومع القلة الذين يفكرون مثلنا فمازال
هناك من يفكرون بطريقة سليمة..

سلمت ِ على مرورك ِ
و أهلا ً بك ِ دوما ً..~

3alamee يقول...

عزيزتي الذوق الرفيع

اللهم آمين و يستر عليك ِ و على الجميع،

و لك ِ التوفيق ..~

3alamee يقول...

أخي Heart Moon

هناك الكثير مما قيل في طريقة مقتله،
فمنهم من قال بأنه قُتِل غدرًا و منهم
من قال بأنهم حاولوا مساعدته و لكن الاشتباكات بين المؤيد و المعارض بالرصاص
قد أصابته فمنهم من يقول بأن الإصابة متعمدةو منهم من يقول بأنها ليست كذلك..
و الله يحفظ الأحياء من القادم..

لك شكري على مرورك..~