الثلاثاء، 14 فبراير، 2012

رغبات



قد تشعر أحياناً بفقدك لأشياء يملكها الآخرون،
 و لكنّك حينها لا تستطيع تغيير حقيقة أنّك لا تملكها،
فتبقى ساكناً متأملاً من حولك ، مدققاً في ما حولك،
 متمنياً بعضاً مما تراه لكي تعيش لحظاتٍ جديدة
بتفاصيل ألذّ مما يتذّوقه لسانك في الوقت الراهن.



 تتمناه  ليس لأن عالمكَ كله حزين ، تتمناه لأنّ فيك
 شيئاً بداخلك يرغب به، حتى أنّك أحياناً تستغرب من نفسك
 و تبتسم من رغباتها اللا متوقفة،
فتعيش بين الرغبة في الجميل من الشيء و النفور من القبيح غير السويّ،
مع َ أنّهما قد يجتمعان في نفس الشيء و الطلب.


يا الله ما أعقد تركيب العقل البشري،
 و ما أصعب تركيب القلب الإنساني،
فأسْعِدني بما أملك لا تحرمني مما أحب.

هناك تعليقان (2):

عبير علاو يقول...

كلماتك في الصميم

كوني بود

3alamee يقول...

شكرًا حبيبتي..

كوني سعيدة..~