الثلاثاء، 31 يناير، 2012

ليتها تفهمني!!


إنها هي
كما عرفتها
لا تجيد التخاطب معي
تحدثني كما لو كنتُ :
جاهلةً بلهاء
صغيرةً حمقاء
فاشلةً غير ناضجة
غبية غير كفءٍ للأمور
و ليتها رأت خطابها  معي قبل أن تقول :" تعلمي كيف تتخاطبين مع الآخرين"

أحياناً لا ألوم نفسي على أسلوب خطابي الذي قد ينفّر الآخرين مني
لأنني  أؤمن بأن نصف ما يتعلمه الإنسان  يأتي من الكتب و التثقيف و المعاهد التعليمية
أما الباقي من البيئة و الناس من حوله.


لا أدري إن كان ذلك يحدث مع غيري أم معي فقط و لكن
الناس الذين ألفتُ رؤيتهم من الصغر لا أستطيع أن أطبق عليهم أسلوب التخاطب الراقي الهادي
ليس لأنني لا أريد و لكن لساني و من غير قصدٍ مني كالذي عُقد و نسي كل ما علمه فكري إياه
يردد أسلوبه الذي تعوّد معهم....

أحياناً أتمنى لو أن عمري يكون قصيرًا
ليس لأنني أتمنى الموت و لكن لشعوري
بأني أخذت ما يكفيني من هذه الدنيا
حتى أنني أحياناً أخشى على نفسي من ارتكاب الحماقات
فكوني عشتُ نصف حياتي بين الهدوء و التعلم و الصحيح و الجيد،
يُشعرني برغبةٍ أحياناً بتجربة الجديد من القبيح، كما أن ألفاظ و تصرفات
البعض التي لا تحترم شعوري و وجودي تحطـّم شيئاً في داخلي..


23-1-2012
الإثنين

هناك 4 تعليقات:

عبير علاو يقول...

شعور متبادل !

بندر الاسمري يقول...

يومك سيعد عزيزتي:
هذه اول زيارة لمدونتك.. ولو لم تعجبني لما وقفت هنا ..

ولكن لما هذه النظرة السوداوية للحياة ..

فالحياة مليئة بالجمال والألوان .

وكلنا خطاء ..

ولكن لا بد من التغيير ..

وأكثر مشاكلنا أننا نبحث عن تقديرنا لذواتنا من خلال نظرة الأخرين لنا ..

من دون أن نزرع الثقة في أنفسنا ...

انظري يا سيدتي لنفسك من خلال نظرتك أنت وليس من خلال تصرف الأخرين معك ..

وستجدين الكثير الكثير من الأمور التي تشعرك بالسعادة وكذلك اليقين بأنك ما زلت تحتاجين للعيش من أجله ...

أعذريني على الإطالة ولكن روعة نثرك أجبرني على هذا ..

تقبلي تحياتي..

3alamee يقول...

عبير ..
الله ييسر علي و عليج و ع الجميع..
لارحمنى المولى قربج..~

3alamee يقول...

بندر..
اهلاً بك هناو مرحَبٌ بك على الدوام ..

لستُ سوداوية دوما ً و لكني في همّي أنثره بسوداوية لكي أتجاوزه،
أما الحياة ففيها من اجميل كما
أن لا أحد ينكر قساوتها في كثير من الأحيان..

أما ثقتي فأشعر بأنها صارت أشلاء فانتقاد العزيز القريب لك ليس بهيّن..
و لكني ما زلتُ صادمة و الحمدلله..

فـ شكرًا لما نثرت
و لا مشكلة عندي في الإطالة ، خذ راحتك
دائماً..

مودتي لك
إختك..~