الثلاثاء، 19 يونيو، 2012

الوداع بعد مشوار أربع سنوات


اليوم 
هو اليوم الفاصل في حياتنا، هي لحظة من تلك اللحظات التي تختلط فيها الدموع بالابتسامات
يوم نكون فيه قد أنجزنا آخر امتحان لنا ثم خرجنا لنرى أعين بعض والمليئة بالكثير من الكلمات..

ما بين التقاط الصور و التواقيع للذكرى و السلام النهائي نقف  محتارين حزينين لا
نرغب بإنهاء اللحظة لأن لا أحد يجيدها أو يحبها

لكنها و كالعادة انتهت

يعني = تخرجنا و تفارقنا

على أمل لقاء قريب..






هناك تعليقان (2):

-=¤§آس§¤=- يقول...

من أصعب اللحظات بحق
أمامي عام لأجرب الوقوف في منتصفه
أعانك الله
وصدقا لا بد من لقاء
لا حرمك الله ممن تحبين

3alamee يقول...

آمين يا قلبي
الله لا يفرق كل من حب بصدق..

و الله يجعل لحظتك جميلة..
ودّي..~