الاثنين، 30 سبتمبر، 2013

أحبك لا أدري حقيقةً أوكذبا




أتذكـّر البداية حتى الآن، كانت أفكاري حوله رافضةً  ناكرة لوجوده، لحضوره ، لحياته، 
و اليوم صرتُ أتفقد غياباته، وأحنّ لكلامه، وأشتاق لمزاحه ،
عناده ، مشاجراته ، ضحكاته.

ما الذي حصل ؟؟؟ أحببتُ من كان لي يوماً عدوًا ؟؟؟
كيف انكسر ذلك الحاجز الذي صنعته سنين بأسابيع ....؟؟؟
هل هو الحب يتخلل لأعماقي مبتدئاً حكاية زمرّديةً  ؟؟؟
أم أنني لم أُجـِدْ فهم  قلبي...؟؟



ليست هناك تعليقات: