الأحد، 19 يناير، 2014

مفاجئة لي ولياسمن



اليوم، عندما وصلت صباحاً لمكان تدريبي، إذا بزميلتي المتدربة الأخرى تهمس في أذني 
 بأن هناك كيساً مغلفاً بإسمينا ، ذهبت لأراه،
 و بعد مدّة فتحنا المغلف لنرى حقيبتين نسائيتين جميلتين لي ولها،
 من دون مرسل،

ولكن/ كان إحساسنا يرمي للدكتور إيماني،
فشكرًا لك .

ليست هناك تعليقات: