الخميس، 25 ديسمبر، 2014

الحرب قامت



إنهم قذرون لايراعون النار التي تحرق أحشائي،
مفترسون يترصّدون لي الأوجاع فيقذفونها عليّ،
كم تُؤلمني فكرة بأنهم لا يصّدقون ألمي وهمّي،
تحدّيتهم في داخلي ومع ربي 
سوف أريهم وجهي الآخر،

وجهي الأسود...
قررتُ الحرب...
سآخذ ما أريد بيديّ..
وهم..


إلى الجحيم..~



ليست هناك تعليقات: