الاثنين، 28 سبتمبر، 2015

مدونتي العزيزة



مدونتي العزيزة..

مضى على غيابي عنك ستة أشهر، لم أتوقع حينها بأن المدة ستطول هكذا، 
حينها كنتُ مجرد فتاة تنتظر تاريخ مولدها لتحتفل بعامٍ جديد، 
ولكن الموت  احتفل بروح جديدة أُخِذت ، روح زوج خالتي.
ليصبح عامي الجديد يبتدأ بلغة الدموع الحزينة.

وهكذا فقدت روحي متعتها في صياغة الكلمات ، وعلقتْ هناك بين الآهات والسكون،


نتيجة بحث الصور عن صور بنت حزينة

ليست هناك تعليقات: