الاثنين، 28 سبتمبر، 2015

الحمدلله دائماً وأبدًا



هذه السنة كانت متعبة ، كلها ضغوطات نفسية ، رغبتي في تجاوز الامتحان والبحث عن عمل حقيقي،
تجاوزت الامتحان ومضت الشهور دون تلقي أي مقابلة عمل ليأتي شهر البركة والغفران، رمضان، فيحمل في 
أيامه الاخيرة المباركة ثلاث طلبات لمقابلات عمل، ليكون عيد الفطر بمثابة عيدين.

تعلم أن تنتظر حتى لوطال الانتظار...
تعلمي يانفسي الانتظار فما بعد الصبر إلا الفرج.


ليست هناك تعليقات: