الثلاثاء، 3 ديسمبر، 2013

حظر



أتيت لأعاتبه على تلك الجملة التشاؤمية والصورة السوداء 
فعاتبني على وجودي ومخالفتي لتلك الفترة الانقطاعية ، 
حينها /
 أفقت من غفوتي  وأدركت بأنني فقدت عقلي حين بدأت بالعتاب.


لو أنني بقيت صامتة ،
لو أنني ظللتُ قاسية
 لما تلقى قلبي تلك الصفعة المؤلمة.

حقاً عزيزي 
آلمني صدك القاسي،
رحماك بي فما زال قلب
 غِرًّا على ذلك النوع من الجراح.






بعد تلك الصفعة المفاجئة، أصبحت قاسية ،أو بالأحرى 
عُدتُ كما كنت سابقاً قاسية ،لا أكترث كثيرًا لما يحصل معه ، 
قلت نسبة الاشتياق في داخلي، أو ربما مجروحة لا أكثر.

القبيح في الأمر أني صرت  مشوشة كثيرة التفكير في نفسي ،

حتى الحروف مللتها، لا توجد لديّ رغبة في الكتابة.

ليست هناك تعليقات: