الثلاثاء، 3 ديسمبر، 2013

اضطرابات



البارحة  الموافق 2-12-2013 من يوم الإثنين
كان آخر يوم لي إجازة  بعد احتفالات اليوم الوطني 42
لدولة الإمارات، اليوم الذي كنا  قد قررنا أنا و هو أن
يكون الأخير.
كان يوماً مليئاً بالأعمال لكلينا،و مضطرباً، 
ربما إحساسنا بأنها النهاية جعل مما حولنا يبدو
لنا مقلقاً كئيباً،لذلك حاولنا تحليته بجلسةِ جميلةٍ
في نهاية اليوم و على ضوء المساء،
 و لكن الإنترنتأبى أن يعمل \\
ذلك قررنا تأجيل النهاية إلى نهاية مؤقتة تجريبة.

فهل ينفع الأمر..؟؟!!
أما أننا سنفشل كـ كل مرة..؟!

ليست هناك تعليقات: