الخميس، 19 نوفمبر، 2015

فقدان الإحساس بحياتي



حينما يفقد المرء القدرة على استيعاب الموقف ، يجعل الطرف الآخر في حيرةٍ و انطواء،
حينما يغلق عينيه عن الشعور بحيره محتجّا ً بأنه لايرى شيئاً ، يعلق الآخر في زوبعة الاختناق.
الأيام تجري كسرعة الصوت في الفضاء ، الناس يتحركون ذهاباً وإياباً، كلٌ في فلكه يسبح
 و أنا أراقبهم من زجاج المحل الي أعمل فيه... 
(أنا) وقفتْ عندي، باتت الـ أنا مفقودة،
أنا لا أراني ..
 كأنّ عقارب حياتي توقفت، فتوقفتُ معها، أشعر بالثبات لاتقدم لاجديد .
لاأدري إن كان ذلك صحيحا ً أم أنّ شيطاني غلبني فبتُّ أنكِر جميل حياتي اليوميّة !!
جُلّ ما أعرفه بأني صرت أراقب حياة غيري وأعدّ للأيام متى أصير مثلهم، حتى
عميتُ عن حياتي ولم أعد أراها نظرة جمال ودفء.
أحتاج لتغيير حياتي أو تغيّر أعماقي....
 المهم (تغير) نصٌ أفقتده أين ما كان موقعه.



نتيجة بحث الصور عن ‪girl window‬‏

ليست هناك تعليقات: